مذكرات غزال
891 subscribers
1.55K photos
128 videos
22 files
17 links
للتواصل💚 ولطلب كتاب او روايه
@Ahmed678bot


قناه قصه قصيره 👈 @nnnaaaforever
قناه روايه.....👈 @idont3forgetyou
كتب صوتيه 👈 @nanannanaa
قبل ان تخرج قل الحمد لله 💐@bniity
Download Telegram
آحادي: اسم جامع للمذاهب الفلسفية التي ترد جميع الموجودات إلى مبدأ واحد سواء كان مادياً أو غير مادي.
الاغـتــراب Aliénation : يـعـني حــالة انفـصـال واسـتـلاب ، وهـو إحسـاس الإنسـان بــأنـه ليس في بـيـتـه ومـوطنـه أو مـكــانـه . وفي الطب يعـني: الاضـطراب الـعـقلي الـذي يـجعـل الإنســان غـريبـا عـن ذاته ومـجتـمعـه. وفي الفلسفة يعني : غـربـة الإنـسـان عـن جــوهــره وتـنـزلـه عـن الـمـقـام الـذي يـنـبـغـي أن يـكون فيـه . أو عـدم التـوافق بـيـن الـمـاهـية والـوجـود .
الأيدولوجية: تُعتبر الأيدولوجيّة بمثابة المُعتقدات التي يقوم عليها النظام السياسي، أو الاقتصادي لبلد ما، ويكون لها التأثير الأقوى على سلوكيات الأفراد في المجتمع، كالأيديولوجية الفاشية، أو الشيوعية، وغيرها والأيديولوجيّة في علم الاجتماع تشمل القيم، والمُعتقدات، والافتراضات الفلسفيّة لشخص ما، بحيث تشكل هذه الأفكار والأفعال التفاعلات التي تحدُث داخل المُجتمع.
البداهة : EVIDENCE ما لا يمكن عموماً ان يكون موضوع شك . هو ما يفرض نفسه على الذهن ويدفعه الى الأخذ به وقبوله بصورة مباشرة .
البديهيات : هي الأفكار الواضحة التي لا تحتاج إلى دليل على صحتها .
‏في كل مرة تشعُر أن لامخرج لك،
يصنع الله لك مخرجاً ينسيك ماشعرت ♥️
القفل العجيب.pdf
1.6 MB
مجموعة قصصية بوليسي بها ألغاز

قصة تدور أحداثها حول عملية سطو تعرض لها أحد محال المجوهرات .. ويبدو أن اللصوص كانوا على قدر كبير من الدهاء والمكر فلم يتركوا أي أثر وراءهم .. ومن هنا كانت المهمة صعبة وشاقة على الشرطة .. لجأت الشرطة إلى الدكتور ثورندايك .. وهو المعروف بما لديه من ذكاء وعقل يقظ في محاولة للوصول إلى ملابسات الحادث والفاعلين .. فهل يقدر على ذلك؟
- ‏كنت دائمًا حريصًا على إبقاء مسافة أمان بيني وبين الآخرين ، المرة الوحيدة التي سمحت لأحدهم بالإقتراب مني ، مازلت أدفع ثمنها بطريقة مؤذية.
- لم تعد هناك المزيد من الكلمات ولا الأفعال حتى نحدثها، لم يعد هناك متسع للمزيد من التبريرات الكاذبة، أصبح شعوري لا يفصح عنه، هزائمي داخلية.
- عندما تحاول نسيان شيئًا ما ، تقوم ذاكرتك بالتمسك بالقوة حينها ، تأبى النسيان ، رغم أنها لكل مواقف الحياة السعيدة تبدو في قمة الضعف.
‏ماذا لو
‏لم يكن هناك حسنات ولا سيئات ؟
‏ولا جنة ولا نار ؟
ولا ثواب ولا عقاب ؟

‏ماذا سيحل بنا ؟
‏هل سيتدخل حينها الضمير ؟
روي أن الرسول صلي الله عليه واله وسلم
عندما وصل إلى عرش الرحمن ليلة المعراج
أراد أن يخلع نعليه فناداه رب العزة لماذا تخلع نعليك؟ فقال الرسول الكريم إلهي خشيت عاقبة الطرد ومرارة الرد وأن يقال لي كما قيل لأخي موسي
فناداه رب العزة يا محمد إن كان موسي أراد فأنت المراد وإن كان موسي أحب فأنت المحبوب وإن كان موسي طلب فأنت المطلوب وأنت القريب وأنت الحبيب
فسلني ما تحب فإني سميع مجيب⁦
فقال الرسول الكريم اللهم اني لا أسالك آمنة التي ولدتني ولا حليمة التي أرضعتني ولا فاطمة ابنتي وإنما أسألك أمتي! فقال له رب العزة سبحانه يا نبي الرحمة ما أشفقك على هذه الأمة!
أمتك خلق ضعيف وأنا رب لطيف وأنت نبي شريف ولا يضيع الضعيف بين اللطيف والشريف
فوعزتي وجلالي لأقسمن القيامة بيني وبينك شطرين أنت تقول أمتي أمتي! وأنا أقول رحمتي رحمتي!
صلوا على البدر المنير والسراج الوهاج
الخيبة ليست حدث طارئ بل وعي متآخر .
لا تتجاهل انقباض قلبك بلا مبرر ، غالباً ما يصل العقل الا متآخراً .
اذا قل ماتفرح به ، قل ماتحزن عليه .
معالجة الإهانة بالشفقة ؛ تأكيدا لها .